أرموا الوثيقة رقم 02 للموظف يحتضنها انشغالات ادارية

  • بواسطة

أنا لا أزيد على ما قاله صنديد من زمانه ، فكل النقابات تهلل لهاته الوثيقة أو تلك و لكن الموظف يعرف مصلحته جيدا ، فاساله عن انتخاب المجلس الشعبي الوطني و كيف انهم بمجرد دخولهم غرفة البرلمان ينسونه تماما ، و لا أظن اللجان المركزية ستكون احسن حالا ، فأغلبية موظفي القطاع لم يستفيدوا يوما قشة من أموالهم التي تسير باسمهم ، و اسأل الموظف الذي كان ينفق في تنقلاته – من أجل الحصول على سلفة – أكثر من السلفة نفسها ، و على العموم إن زمن التسيير المركزي – ليس في الخدمات فحسب – قد ولى .

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.