أساتذة متوسطة اول نوفمبر بالمسيلة يزيحون المدير ادارة

  • بواسطة

الفجر :
نددوا بالإجراء الذي اتخذته اللجنة الوزارية
أساتذة متوسطة أول نوفمبر بالمسيلة يعتصمون أمام مقر الولاية
2021.11.30
خرج، أمس، أساتذة وعمال متوسطة أول نوفمبر بالمسيلة إلى الشارع وانطلقوا في مسيرة سلمية عبر بعض الشوارع إلى أن وصلوا أمام مقر الولاية ونظموا وقفة احتجاجية منددين بالإجراءات التي اتخذتها اللجنة الوزارية، التي حلت مؤخرا لتقصي الحقائق حول المشاكل التي يعيشها الطاقم التربوي بالمتوسطة مع مديرها منذ الدخول المدرسي والقاضية بإعادة المدير إلى منصبه.

المحتجون طالبوا بلقاء والي الولاية لتبليغه جملة من المطالب التي أوجزوها في بيان تحصلت “الفجر” على نسخة منه، في مقدمتها المطالبة برحيل المدير المتسبب حسبهم في استمرار الانسداد الحالي، ودعوة الوالي والمديرية الوصية إلى قبول القرارات التي اقترحتها اللجنة الولائية التي كانت قد عينتها مديرية التربية في 20 نوفمبر 2021 والتي خرجت بقرارات ارتاح لها جميع الأساتذة، وكانت سببا في استئنافهم للدروس حيث تم تكليف مدير متوسطة “مي زيادة” لإدارة وتسيير متوسطة أول نوفمبر وعاد الجميع إلى عملهم بشكل طبيعي وتعويض الدروس خلال الأسبوع الأول من العطلة الشتوية.

ويضيف الأساتذة المحتجون أنهم تفاجؤوا بقرار اللجنة الوزارية التي حلت بالولاية في 27 نوفمبر للوقوف على تداعيات الصراع بين الطاقم التربوي والمدير والتي قررت إعادة المدير إلى منصبه رغم استماعها لجميع الأساتذة الذين أكدوا استحالة عودته، لأن ذلك لا يخدم المؤسسة، وهو ما جعلهم يقررون التوقف عن العمل إلى غاية الفصل النهائي في المشكل القائم. بدوره، أصدر الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين بالولاية بيانا تحصلت “الفجر” على نسخة منه، أعلن فيه عن تضامنه مع الأساتذة المحتجين وداعيا جميع الأساتذة عبر كل المؤسسات التربوية إلى التضامن مع زملائهم مهددا بتصعيد الاحتجاج ليشمل جميع المؤسسات التربوية في حالة عدم الاستجابة لمطالب أساتذة متوسطة أول نوفمبر وكذا حل باقي المشاكل التي تعرفها باقي المؤسسات التربوية بالولاية.

بلال. ع

أخبار اليوم :

أولياء تلاميذ متوسطة أول نوفمبر يحتجون .
الثلاثاء, 22 نوفمبر 2021 16:50 مقالة – اخبار الشرق .تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد
نظم أولياء تلاميذ بمتوسطة أول نوفمبر بمدينة المسيلة خلال يومين كاملين احتجاجا على الوضعية التي آلت إليها المؤسسة التربوية واستنكارا منهم للإهمال الذي طال أبنائهم جراء الخلاف الناشب بين الأساتذة ومدير المؤسسة، وقد لمح الأولياء المحتجون على إمكانية التصعيد إذا لم تتدخل مديرية التربية وتزيح المدير عن منصبه لفك إشكال تذبذب العملية التربوية بالمؤسسة، التي راح ضحيتها وتجدر الإشارة أن التلاميذ مكثوا خارج فناء المدرسة، ولم يدرس الأساتذة ليومين كاملين، وقد عبر المحتجون عن سخطهم عن مدير المؤسسة وتصرفاته التي لا تلقى أدنى إجماع داخل المتوسطة من قبل الأساتذة والعمال وحتى الموظفين، وقد شهدت المؤسسة عدة احتجاجات وتعطلات منذ بداية السنة الدراسية بسبب الأشغال داخل المؤسسة ثم القرارات التي اتخذها مديرها اتجاه الأساتذة والموظفين، وتعتبر متوسطة أول نوفمبر من أقدم المؤسسات بالولاية حيث تخرج منها أشخاص هم الآن إطارات كبرى داخل الدولة وفي مختلف المؤسسات.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.