أولى تباشير المراسلة الوزارية المشؤومة…اساتذة يركلون و يضربون و يدبزون داخل اقسامهم من الانشغالات

  • بواسطة

السلام عليكم
بعد صدور قانون السجن عامين لكل استاذ يضرب تلميذ http://www.djelfa.info/vb/showthread.php?t=1166951
اولى نتائجه ومازال الخير للقدام
شهدت نهاية الأسبوع الماضي، ثانوية إسماعيل عماري، بعاصمة الولاية غليزان، حادثة مؤسفة، عقب تعرض أستاذ لمادة التاريخ والجغرافيا لاعتداء خطير من قبل مجموعة من التلاميذ في الأولى ثانوي داخل حرم المؤسسة، إثر مناوشات وقعت بينه وبين تلميذ آخر تطورت إلى اعتداء* ‬وعنف* ‬جسدي* ‬ضد* ‬الأستاذ*.‬

استنادا لمصادر من داخل الثانوية الواقعة بحي الانتصار، كشفت عن وقوع شجار عنيف بين الأستاذ " ب.هواري 30" سنة، الذي تدخل لطرد تلميذ من مواليد 1993 من القسم في حصة التاريخ والجغرافيا بعد الزوال، رفض وقتها التلميذ الانصياع لأمر الأستاذ، ما جعل هذا الأخير يطالبه بالخروج من القسم بالقوة، ليدخلا في عراك عنيف تسبب في سقوط الأستاذ أرضا، ما جعله عرضة لاعتداء من ثلاثة تلاميذ آخرين انهالوا عليه بالضرب، لتعم فوضى كبيرة داخل القسم الذي شهد الحادثة. حينها تدخل الطاقم الإداري للثانوية للتحكم في الوضع ما جعل الأمور تزيد سوءا* ‬مع* ‬التفاف* ‬عدد* ‬كبير* ‬من* ‬التلاميذ* ‬مع* ‬زملائهم،* ‬وفي* ‬نفس* ‬الوقت،* ‬اضطر* ‬الأساتذة* ‬للتضامن* ‬مع* ‬زميلهم* ‬منددين* ‬بالاعتداء* ‬الذي* ‬طاله* ‬على* ‬يد* ‬التلاميذ*.‬

فيما اتصلت إدارة الثانوية بمصالح الأمن التي تدخلت وقتها وفتحت تحقيقا في الحادثة، موازاة مع معاقبة التلاميذ المتورطين إداريا من خلال إحالتهم على المجلس التأديبي، فيما دخل الطاقم التربوي للثانوية في اجتماع خاص لمناقشة الوضع وانتظار ما سيسفر عنه المجلس التأديبي* ‬ونوعية* ‬العقوبات* ‬التي* ‬ستسلط* ‬على* ‬التلاميذ* ‬المتسببين* ‬في* ‬الحادثة* ‬وإعادة* ‬الاعتبار* ‬لزميلهم* ‬الأستاذ،* ‬وللحد* ‬من* ‬مثل* ‬هذه* ‬الحالات

ثاني إعتداء على أستاذ بثانوية أول نوفمبر جديوية
بماأنه صدر قانون يمنع الأستاذ من ضرب التلميذ و لا و يحبس لمدة عامين

فقرر التلاميذ ضرب الأستاذ

حيث أنه اليوم و خلال الساعة الأولى من الفترة المسائية قام التلميذ المسمى (ن.م ) من قسم السنة الاولى ثانوي علمي بالاعتداء على أستاذ التكنلوجيا بضربه بصفعة و تلتها ركلة أمام مرآى التلاميذ

و الاستاذ لم يقدم أية شكوى على مستوى الشرطة إذ أنه كتب ضده تقرير ووجه إلى المجلس التأديبي

أنا بالفعل لا أكاد أصدق ماذا يجري
و لكــــــــــــــــم التعليق …….


+

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.