إدماج عمّال التربية بدءا من تاريخ الترسيم انشغالات الادارة

  • بواسطة

طالبت نقابات التربية الوطنية بتجسيد عملية الإدماج في الرتب الجديدة المستحدثة في أسلاك التربية، بدءا من تاريخ التعيين بدلا من تاريخ الترسيم، على عكس ما نصّ عليه المنشور الوزاري المتعلق بالشروع في تجسيد عمليات الإدماج والترقيات والذي دعت فيه الوزارة مديرياتها بالانتهاء من تطبيقه قبل نهاية السنة الجارية. وأوضح مسعود بوديبة المكلف بالإعلام بالمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني في اتصاله مع ”النهار”، أنه لم يتم احترام محضر الاتفاق المنعقد بين وزارة التربية والنقابات، والممضى عليه في شهر أفريل الفارط، حيث تعلّق هذا الأخير بتطبيق عمليات إدماج الأساتذة في الرتب الجدّيدة المستحدثة في القانون الأساسي المعدل الخاص بموظفي التربية الوطنية، ابتداء من تاريخ التعيين، في الوقت الذي قامت فيه بعض المديريات باحتساب سنوات الإدماج إبتداء من تاريخ الترسيم وليس التعيين، على عكس ما كان متفقا عليه من قبل مع الوزارة الوصية. و في ذات السياق أضاف ذات المتحدث أن النقابات كانت قد إتفقت مع الوزارة الوصية على المشاركة في إعداد و تطبيق النصوص التطبيقية للقانون الأساسي الخاص بعمال القطاع ، إلا أن ذلك لم يتم ، يضيف محدثنا ، مؤكدا أن النقابات لم تطلع على المنشور الوزاري المتعلق بالشروع في إدماج موظفي التربية المستفيدين في الرتب الجديدة ، و هو الأمر الذي طرح العديد من المشاكل و العراقيل تمثلت في كيفية تطبيق هذا الإدماج . و على الصعيد ذاته ذكر مسعود بوديبة أن مديريات التربية قد وجدت صعوبات كبيرة في تطبيق المنشور الوزاري المتعلق بتجسيد عمليات الترقيات و الإدماج في الرتب الجديدة المستحدثة في أسلاك التربية ، طبقا للتعديلات التي جاءت في القانون الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية ، حيث إختلفت طريقة تجسيدها من مديرية إلى أخرى أين شرعت البعض منها في عملية الإدماج بدءا من تاريخ الترسيم بدلا من تاريخ التعيين.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.