(استغفر الله) ادارة

لجلب الرزق وسعته والامداد بالاموال والبنين شكا رجل الى الحسن البصري
الجدب فقال له (استغفر الله) وشكا اليه آخر جفاف بستانه فقال له (استغفر
الله) فشكا اليه آخر الفقر فقال : (استغفر الله)
)فقالوا له في ذالك : أتاك رجال يشكون أنواعاً فأمرتهم كلهم بالاستغفار؟!فقال :ماقلت من عندي شي أن الله تعالى يقول في سورة نوح :
(فقلت استغفروا ربكم انه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً، ويمددكم بأموالٍ وبنين ويجعل لكم جناتٍ ويجعل لكم أنهاراً)
4-انه يجلب رضا الله تعالى ومحبته وكفى بذلك نعمه .
5-انه
سبب في تفريغ الهموم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم من أكثر الاستغفار
جعل له من كل هم فرجاً، ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لايحتسب )

اذا
اردتم راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع
الحسن ؟ عليكم بالاستغفار: {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا
إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].
فهل تريدون قوة
الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟ عليكم
بالاستغفار:{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ
السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ}
[هود: 52].

هل تريد يون دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن
من الفتن والمحن ؟ عليكم بالاستغفار: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ
وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ
يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].
هل تريدون الغيث المدرار والذرية الطيبة
والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟ عليكم بالاستغفار:
{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ
عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ
لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].

هل
تريدون تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟ عليكم بالاستغفار:
{وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ
الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].

الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك
الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاستغفار
دائماً وأبداً بقوله (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر
الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة).

والله يرضى عن المستغفر
الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت
وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني
نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير
رحمتك.

فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني،
وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله
سواك.

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

في الحديث الصحيح ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).
ومن
اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه
وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء
فإن الله قال عن المستغفرين {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ}[نوح
:12]. فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية
الصالحة.

فيا من مزقه القلق، وأضناه الهم، وعذبه الحزن، عليك
بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي،
والدواء الكافي

..

وكل ماورد أعلاه .. وليس سوانا المستفيد
وماربك بظلام للعبيد ..!!

::أقوال في الاستغفار::

1 – يروى عن لقمان عليه السلام أنه قال لابنه
( يا بني، عوِّد لسانك: اللهم اغفر لي، فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً ).
2 – قالت عائشة رضي الله عنها
( طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً ).
3 – قال قتادة:
( إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم، فأما داؤكم فالذنوب، وأما دوائكم فالاستغفار ).
4 – قال أبو المنهال: (
ما جاور عبد في قبره من جار أحب من الاستغفار ).
5 – قال الحسن:
( أكثروا من الاستغفار في بيوتكم، وعلى موائدكم، وفي طرقاتكم، وفي أسواقكم، وفي مجالسكم، فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة ).
6 – قال أعرابي:
( من أقام في أرضنا فليكثر من الاستغفار، فان مع الاستغفار القطار )، والقطار: السحاب العظيم القطر.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.