البيان 2 . ولاية الأغواط ادارة

لاتحـاد الوطنـي لعمـال التـربيـة والتكـويـن
مكتب ولاية الأغـــــواط
اللجنــة الولائية لمديري المدارس الابتدائية

بـــــيان 2/2019
في يوم الخميس05/01/2019 اجتمع مكتب اللجنة الولائية لمديري المدارس الابتدائية لمناقشة مسودة القانون الأساسي الخاص بأسلاك التربية الوطنية المقترح من طرف وزارة التربية الوطنية وبعد اطلاعها على المسودة :
يندد بهذا التجاهل الفظيع والخطير لمطالب مدير المدرسة الابتدائية المشروعة ، وللدور الذي يلعبه إداريا وتربويا في إصلاح النظام التربوي وتطويره.
ونظرا لما تضمنته مسودة المشروع من تهميش لهذه الفئة والتمييز الواضح والفاضح غير المبرر وغير المقبول بين مديري الأطوار حيث كان الفارق بين كل طور رتبة واحدة أصبح رتبتين.
نؤكد نحن مديري التعليم الابتدائي :

* رفضنا جملة وتفصيلا لما جاء في مسودة المشروع .
* إعادة تصنيفنا في الإطار الذي يليق بالأعباء الملقاة على عاتقنا وهو على الأقل في السلم 15
* تثمين الشهادات العلمية .
* إعفاء جميع المديرين من التدريس مهما كان عدد تلاميذ المدرسة.
* فصل المدارس الابتدائية عن وصاية البلديات والمآمن من حيث التسيير.
* توفير كل الوسائل المادية والبشرية الكفيلة بتسيير أنجع للمدارس الابتدائية على غرار المأمن والثانويات.
* الحد من تقزيم دور المدير في علاقته مع المديرية وجعله طرفا فاعلا.
* إقرار حق المدير في السكن الإلزامي بالمؤسسة باعتبار ضرورة الخدمة و العمل على تنفيذ هذا الحق . وإقرار منحة السكن للمدير الغير مستفيد من السكن.

و نظرا للمهام المتعددة لمدير المدرسة نقترح :
أ‌- نقاط استدلالية لتسيير المطعم المـدرسي .
ب‌- نقاط استدلالية لبيع و توزيع الكـتاب المدرسي .

و ختاما تطالب لجنة مديري المدارس الابتدائية لولاية الأغواط معالي السيد وزير التربية الوطنية برفع هذا الظلم وتصحيح هذه المسودة .
كما تدعو اللجنة كافة الزملاء و نقابات التربية في كل الوطن إلى توحيد الجهود و السعي لتحقيق هذه المطالب .
ونعلن بالمناسبة دخولنا في حركات احتجاجية تحدد طبيعتها لاحقا .

من أجل أسرة تربوية واعية و فاعلة

– نسخـــة إلى :
– المكتب الوطني
– المكتب الولائي
– وزارة التربية .
– مديرية التربية .
– ينشر البيان في الجرائد .

المنسـق الـولائي رئيس المكتب الولائي

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.