تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » التصنيف العادل بين الشهادة والخبرة للادارة

التصنيف العادل بين الشهادة والخبرة للادارة

  • بواسطة

من قبل كان تصنيف الموظفين من السلم1الى السلم20 ولما تم تغيير القانون صار التصنيف من السلم1 الى السلم17 اي تم اختزال التصنيف ب3 سلالم وبالتالي تم انزال كل موظف ب 3 سلالم عدا صنفين فقط هما اساتذة الثانوي كانوا في السلم 15 فصاروا في السلم13 اي تم انزالهم ب 2سلالم فقط و الصنف الثاني هم المساعدون التربويون كانوا في السلم 11 فصاروا في السلم 7 اي تم انزالهم ب4 سلالم وهم يعتبرون ضحايا في هذا الجانب ولهذا فالتصنيف المنطقي هو كما يلي: المساعد التربوي السلم 8 اي يستعيد ما ضاع منه بينما استاذ الثانوي يبقى في السلم 13 لانه انزل ب2 سلالم فقط بدل 3 اما معلمو الابتدائي واساتذة المتوسط الذين درسوا عن بعد وانهوا دراستهم بنجاح فيمنح لهم السلمين 11 و12 على التوالي وبالتالي تتم المحافظة على نفس الفروقات السابقة وحتى لا يحس احد بالحيف يمكن منح المساعدين التربويين السلم9 حتى يكتمل الحساب رغم انهم لم يتكونوا .اما مطالبتهم بتصنيف معلم الابتدائي فهذا مبالغ فيه لانه في الاصل كان بينهما سلمين وبهذا بسبب مهام المعلم التي تختلف تماما عن مهام المساعد التربوي وكذلك لكون المعلم قد شارك في الامتحانات المهنية التي اهلته للحصول على هذا السلم وهي شهادة الثقافة العامة والمهنية والتي صار بها مساعدا ثم شهادة الكفاءة العليا التي صار بها مدرسا متربصا ثم جاءته لجنة الترسيم وبها حصل على شهادة الكفاءة التربوية والتي بسببها صار مدرسا مرسما وهذا هو الفرق بينه وبين المساعد التربوي الذي لم يفهم سبب الفرق في التصنيف بينه وبين معلم الابتدائي رغم حصولهما على مستوى الثالثة ثانوي.اما بالنسبة لاصحاب الشهادات فلكل شهادة زمانها ففي سنوات الثمانينات كان كل من يحصل على الليسانس يوظف في الثانوي مباشرة ويمكن القول انه لا يسمح له بالتوظيف في الابتدائي والمتوسط اذا كا يتم التوظيف في هذين الاخيرين بالمستوى النهائي والبكالوريا فقط ولهذا فمن العيب والعار التعالي عليهما من طرف الجيل الجديد من عمال القطاع لانهم وظفوا بالمستوى المطلوب حينذاك ولما تغيرت الامور وصار يشترط الليسانس في كل المستويات فمن المفروض يتم التعامل مع كل جيل لوحده ومن يقول لدي الليسانس واصنف اعلى من من اعمل معهم في نفس المؤسسة سواء في الابتدائي او المتوسط فليذهب الى الثانوي ان كانت له القدرة لان ليسانس بكري ليست ليسانس الان و3ثانوي بكري ليست3ثانوي الان لانه كلما زاد العرض قل الطلب والان الطلب في الثانوي صار يشترط الماستر والماجستر ولهذا لا داعي للتعالي ولنكن واقعيين وفي الختام رانا في الهم سوى زايد علي بمليون ولا انا زايد عليك بمليون على الاكثر في الاخير رانا موظفين والموظف يبقى موظف ما ايجوع ما ايطير السخفة.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.