التصويت على (01) لماذا ؟ انشغالات الادارة

  • بواسطة

في الصحيحين عن النعمان بن بشير رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى شيئا تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى } . وفيهما عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : { المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا ، وشبك بين أصابعه }
فهذا هو حالنا نحن رجال التربية ، يجب أن لا نكون انانيين فقط نفكر فــي جيبنا وفي شخصنا وننسى من أوصانا بهم الرسول صلّى الله عليه وسلّم خيرًا ومنهم الأيتام والأرامل والمرضى والعجزى وحتّى المتقاعدين الذين هم اخواننا في الملة والمهنة ومن يدري لعل أحدنا يلتحق بهم في أي لحظة . اخواني اخواتي يجب ان تكون نظرتنا لأحوالنا ثاقبة ومبصرة لغد مشرق إن شاء الله ،لا أن تكون ظرفية عابرة نندم عليها. والسؤال هو هل هذا الفتات ؟؟؟ سيرضينا أم هل سيغنينا ؟ الجواب لكم
لهذا اخترت الوثيقــة (01) والتي نرجوا أن يتحقق ما يلـي:
1- استغلال هذه الملايير في بناء مصحّات تكون في مستوى تطلعاتنا وآمالنا كالقطاع العسكري ( عين النعجة )
2- المساعدة الدائمة لأرامل وأيتام القطاع ( ما أكثرهم )
3- تقديم منحة بدل محفظة عند كل دخول مدرسي
4-منحة التقاعد يستفيد منها المتقاعد تلقائيا
5-الشفافية التامة في التسيير وفي القرعــة ( للإستفادة من بعض الخدمات )

وبدون تعليق فكل هذه المصالح والفوائد لانجدها في الوثيقة (02)

النتيجة :نعـــم للوثيقة (01)

لا لا لا للوثيقة (02)

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.