الحــــــذرَ الحــــــذرَ من الاصطياد في المياه العكرة ادارة

  • بواسطة

تهم اتحادية التربية باعتماد طرق ملتوية لتغليط 600 ألف موظف

“الكناباست” يكشف عن تورط مديري مؤسسات في عرقلة الترشح لعضوية اللجان الولائية


2019.11.28

انطلاق الحملة الانتخابية من ولايات الجنوب فرصة لنقل معاناة أساتذة المنطقة

حذر “الكناباست” مديري المؤسسات التربوية من التوطؤ مع اتحادية المركزية النقابية لإفشال عملية اختيار اللجان الولائية والوطنية في انتخابات الخدمات الاجتماعية التي ستنظم في 7 ديسمبر المقبل، عن طريق عرقلة ترشح الأساتذة بالمؤسسات التربوية ورفض استلام مديري المتوسطات قوائم مترشحي الابتدائي. ودعت النقابة كل عمال التربية للتصويت بكثافة من أجل اللجان الولائية واللجنة الوطنية وتجاهل كل المضايقات.
أمام انتهاء عملية استقبال ملفات الترشح لعضوية اللجان الولائية والوطنية أمس، ومباشرة عملية تعليق القوائم النهائية على مستوى المؤسسات التربية، وانطلاق اليوم فترة تقديم الطعون التي ستدوم يومين، سجل المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “الكناباست” حسبما نقله المكلف بالإعلام، بوديبة مسعود لـ “الفجر” عدة خروقات من طرف مديري مؤسسات في العديد من ولايات الوطن، تتعلق برفض مسيري المتوسطات والمأمن استلام قوائم الترشحات التابعة للابتدائيات، بحجة أن المنشور الصادر عن الوزارة لا يجبرهم على ذلك، في حين أن آخرين عرقلوا عملية الترشيح حسبما قوله، من أجل إجبار الاساتذة على التصويت مباشرة على لجان المؤسسات. واتهم المتحدث الاتحادية الوطنية لعمال التربية بأنها وراء ذلك، ولقطع الطريق، حسب المتحدث، تم دعوة عمال التربية الى التصويت للجان الولائية والوطنية، فيما طالب المؤسسات التي اعدت قوائم للمترشحين بالابتدائيات بنقلها مباشرة الى مديريات التربية. وعلى ضوء ما سبق فإن المجلس الوطني لـ”الكناباست” يدعو كافة عمال قطاع التربية للتصويت بكثافة من أجل اللجان الولائية واللجنة الوطنية باختيار مترشحين تتوفر فيهم مواصفات القدرة والنزاهة والالتزام بالصالح العام لعمال القطاع تجسيدا لمبدأ التضامن الشفاف والديمقراطي. وأكد بوديبة قائلا “إن عمال التربية ليسوا بمغفلين فأصحاب هذه الدعوات المغرضة والمحاولات الدنيئة ليس لهم من هدف سوى حماية أنفسهم من المحاسبة جراء تسييرهم اللاشفاف والكارثي”. وأضاف بوديبة أن يوم الأربعاء 7 ديسمبر 2021 سيكون منعطفا حاسما في قطاع التربية الوطنية، حيث ستنتهي معركة استرداد أموال الخدمات الاجتماعية لعمال التربية الوطنية” بعد أن كانت طيلة 17 سنة تحت رحمة نقابة جهاز” – يقول المتحدث – “التي اتسمت بالتسيير المعتمد على الزبائنية والانغلاق والتبديد”. وطمأن “الكناباست” العمال أن اللجان الولائية واللجنة الوطنية المنتخبة محاسبة أمام المنتخبين من عمال القطاع وأنها مجبرة على تسليم محاضر المداولات للنقابات للتعليق بالمؤسسات التربوية، كما أنها مجبرة على إعلام عمال القطاع ببرنامج العمل وتقديم التقرير الأدبي والحساب المالي عند نهاية كل سنة. ولتحقيق مقترح النقابة، باشر المجلس الوطني لأساتذة التعليم الثانوي والتقني حملته الانتخابية لاستفتاء 7 ديسمبر المقبل، من ولايات الجنوب حيث قامت قيادات المجلس بحملات تحسيسية في كل من غرداية والمنيعة وتيميمون وأدرار وعين صالح ، واغتنم الفرصة للتطرق لمشاكل هذه الولايات، التي تلوح بإضراب بعد العيد في حال تقاعس الوزارة في توزيع سكنات الجنوب وإنهاء مشكل المنح، في الوقت الذي أعلن فيه عن تأسيس المكتب الولائي لولاية أدار.
غنية توات

جريدة الفجر ليوم28/11/2019

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.