ملائكة اللجان الولائية والوطنية ادارة

من المستحيل العودة بتسيير الخدمات بنفس الطريقة التي سيرت بها طوال 20 سنة تقريبا
مالذي سيتغير ؟ هلى ستعطينا هذه النقابات ملائكة نسير ورائها ونطمئن معها على أموالنا
كلا فالتكالب على أموال الخدمات ظاهر ونوايا أصحابه أنكشفت
ولكن يقظة كل الموظفين في القطاع ستمنعهم من تحقيق أطماعهم بمساعدتنا والوصول إلى حاجاتهم باستغفالنا و قضاءمآربهم بالكذب علينا
لقد حدث في العشرية الاخيرة ثورة نقابية ضد الظلم والحقرة و الفساد والاستعباد فهل زالت هذه الثورة وظهرت من جديد قوى الطامعين وفلسفات المحتالين ونظريات المخادعين رغم أنهم بيننا وفينا ومنا ومعنا يصلون الليل بالنهار ويجدون بلا إسار من أجل تحقيق أحلامهم والظفر بلجنة ما تخرجهم من ضيق الزمان والمكان إلى سعة الجيوب بكل أمان
لابراءة لطالب لجنة ولائية أو وطنية من دسيسة يضمرها تحت صحكته الصفراء ومن خديعة وراء نكتته البالية حول التضامن وحق المتقاعدين والايتام ولكن أنيى لهم مما تحمله الايام ؟
إن الايام القادمة حبلى بمفاجآت خطيرة تطفح بكثير من التناقضات لكن قد لا يصدق من أعماه الطمع في يوم من الايام أن يرى الحقيقة جلية وكأنه لم يكن يراها في يوم من الايام
وقد لا يصدق ذوو الهوى والحاجة أن خيرة شباب الجزائر في ميدان التربية والتعليم سيقف صدهم بعقول ناضجة وسيعلمهم درسا الديمقراطية مفاده أن الصناديق أيضا تكره المتنطعين الكذابين عبدة السلطة والجاه وستوقفهم عند حدودهم وما أدراك ما تلك الحدود وجوه شائهة تدوسها الاحذية وتركلها النعال خسرت المعركة بلا حرب ولا قتال
إن الحساب الدقيق لتسيير هذه المرحلة ليس أصعب من الحساب المدقق لتبني فكرة خاطئة ودعوة الناس إلى الاقتناع بها
إن أمر اللجان مفضوح وعيوبها ظاهرة وروائحها النتنة اتنشرت في كل مكان انتشار النار في الهشيم فمن ذا الذي يدعو الناس ليتطيبوا بريحها غير منافق نتن الرائحة كريهها وقح المنظر سيء الطباع خبيث المخبر ليس له من مزية غير المظهر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.