منع أبناء الشهداء من الترقية مرتين في قطاع التربية انشغالات الادارة

  • بواسطة

شددت، وزارة التربية الوطنية، على مديريات التربية الـ50، ضرورة عدم السماح لفئة أبناء الشهداء من الترقية مرتين خلال مشوارهم المهني، وذلك على خلفية اكتشاف حالات لموظفين استفادوا من الترقية مرتين في نفس الموسم الدراسي، رغم أن القانون واضح يسمح لهم بالترقية مرة واحدة فقط.

وعلمت "الشروق"، من مصادر مطلعة على مستوى وزارة التربية الوطنية، أن مديرية المستخدمين على مستوى الوزارة قد راسلت الأربعاء الماضي، مديريات التربية الـ50 في تعليمة تذكيرية، تمنع فيها منعا باتا القيام بترقية فئة أبناء الشهداء من الموظفين مرتين اثنتين خلال مشوارهم المهني، من خلال الاكتفاء فقط بتطبيق القانون وهو السماح لهم بالترقية مرة واحدة.

وأضافت المصادر التي أوردت الخبر، أن التعليمة قد وجهتها المديرية في هذا الظرف بالذات إلى مديريات التربية، لضبط الأمور، خاصة بعد اكتشاف حالات لموظفين من أبناء الشهداء قد استفادوا من الترقية مرتين، وعلى رأس هذه الحالات المدعو "ب.م" الذي استفاد من الترقية في مناصب عليا مرتين على التوالي خلال الموسم الدراسي2019 / 2021، بحيث استفاد من الترقية الأولى في منصب مدير مدرسة ابتدائية بالجزائر الوسطى، ليرقى للمرة الثانية على التوالي في منصب مفتش للتعليم الابتدائي للغة العربية، في حين أضافت مصادرنا أن المدعو "ب.م" لم يجتز الامتحان، لكنه انتقل ناجحا بترتيب جيد وعين بالمقاطعة التي اختارها هو شخصيا بالأبيار بالجزائر وسط. بالمقابل هناك أشخاص آخرون نجحوا بترتيب جيد، لكنهم لم يعينوا في المناصب التي رغبوا فيها.

وعلى صعيد آخر، كشفت نفس المصادر أن مديريات التربية عبر الوطن ستشرع في عقد لقاءات ماراطونية مع رؤساء المؤسسات التربوية، خاصة مديري المتوسطات، لشرح كيفية تسجيل تلاميذ السنة الرابعة متوسط المرشحين لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط، عبر الانترنيت، على اعتبار أن العملية تعتبر كتجربة أولى بعد ما تم اعتمادها في امتحان شهادة البكالوريا، كما سيتم مطالبة المديرين بضرورة إيلاء اهتمام كبير لعملية تسجيل المرشحين وعدم التأخر في تسليم الملفات. المصدر جريدة الشروق29سبتمبر2019

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.