أكره الكذب..

أكره الكذب..

الكذب داء يعاني منه الكثيرون وبدرجات متفاوتة…

هناك من يكذب لأنه لا يثق بنفسه ويخجل منها فيكذب لإرضاء

العالم من حوله بدلا من أن يرضي نفسه..

ومنهم من يكذب خوفا من الناس وألسنتهم ..

ومنهم بقصد التسلية والسخرية

وأسباب أسوء من ذلك بكثير..

ومنهم من يكذب خوفا من أهله وأصدقائه وله أسباب كثيرة….

لا بد أن تتذكر أنك لست مضطرا للكذب أبدا..

ليس هناك أحد يستحق أن تكذب من أجله صدقني..

وما نفع ذلك؟

إنك في حقيقة الأمر تكذب على نفسك فقط لا غير…

كن جريئا واثقا من نفسك ولا تخجل..

كن أنت.. حقيقة..أنت جسد وعقل وروح..

اسمع قلبك الذي ينبض في

داخلك..اسمعه الآن..نعم الآن..

ألا تسمع!! إنه حقيقي ينبض بالحياة..

أنت حقيقي كن واثقا بنفسك ولا تكذب

لأجل أي أحد..وما نفع كل هذا؟؟!!

بل ما هي الأضرار الجسيمة التي يسببها الكذب..

والآن .. إذا حاولت أن تتجاوز المرحلة الأولى وخففت من الكذب كثيرا

ولنقل ألغيته..يمكنك أن تنتقل للمرحلة

التالية.. لست مضطرا لمجاملة أحد..

كن لطيفا ولكن لا تجامل ولا تبالغ ولا تغالي وتتكلف..

كن معتدلا وصادقا
وحقيقيا.. نعم حقيقيا…

لا تكن مزيفا..اشعر بقيمة نفسك..

فإذا اجتزت هذه المرحلة..انتقل للمرحلة التالية..

لا تقل إلا ما تشعر به حقا مهما كان شعورك حبا, كرها, غيظا,

ليس الشعور هو المهم حقا ولكن تعبيرك عنه

بصدق.. وكلما انتقلت إلى درجة أعلى من الصدق مع الذات أولا

ومع الآخرين من حولك ثانيا … كلما اقتربت من

العفوية والبراءة أكثر…

وكما تعلم هذه الصفات يتصف بها الأطفال الأبرياء..

أنا لا أطلب منك أن تكون ساذجا

وأحمقا.. كن ذكيا, سريع البديهة,

حكيما ولكن كن صادقا وجريئا وحقيقيا ومغامرا في الحقيقة..

إنك ستكون أقوى

وأكثر ثقة بنفسك وأكثر فعالية ..

ستدخل عالم الصفاء والنقاء والبراءة والعبقرية..

باشر الآن .. ثق بي يا صديقي…..

تقبلو تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.