ارضاء الناس. الحرية والفوضى.ما جاء الدين خاضعاً لهوى أحد 2

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سادخل في الموضوع مباشرة
اذا كانت الحرية الحقيقة تحتمل ابداء اي راي ونشر اي فكر وترويج كل مذهب ( هذا ماهو موجود حاليا)
سؤالي هو ماتعريف الفوضى ادق من هذا الكلام
كلما ارتفع سقف الحرية (الفوضى) دون ان يحكم الدين انحرفنا الى الزندقة
ابتعدنا عن شرع الله وابتغينا العزة من دون الله فاذلنا الله واتبعنا اهواءنا وما تحب فزاد سقف الفوضى واختلطت علينا الامور
واصبحنا نغير لارضاء الناس فقط بدعوى الحرية . وعدم النظر الى ما قال الله ورسوله صل الله عليه وسلم
فاصبحنا نسال
ماسبب هاته الفوضى والفساد ؟؟
مع ان الجواب واضح
قال الله تعالى
(قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلا الْبَلاغُ الْمُبِينُ ( 54 ) وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ( 55 ) ) سورة النساء
اخواني
كلما ارتفع سقف الحرية (الفوضى) دون ان يحكم الدين انحرفنا الى الزندقة
جزاكم الله كل خير
اخوكم في الله
لاتنسونا من صالح دعائكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.