اعلنت الحرب في المرادية للأساتذة

مهما قلنا ومهما ….الا انه لا سبيل الا لغزو المرادية والبقاء هناك حتي ادماجنا نحن الاساتذة المتعاقدين دون قيد او شرط ولن يكون هذا سهلا ولكن بتضحيتكم وقوفكم جنبا الي جنب دوناعتما خارج الاختصاص اومفصول بل استاذ متعاقد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.