الكل يكذب اقرؤوا المقال لتعرفوا

في انتظار صرف الشطر الثاني منها : عمال التربية يتلقون مخلفات 27 شهرا

صبت مختلف مديريات التربية عبر الولايات، نهاية الأسبوع المنصرم، المخلفات المالية الخاصة بـ27 شهرا من تعويضات الأساتدة تطبيقا لمراسلة الوزير بن بوزيد، التي أمرت بالإسراع في العملية، فيما ينتظر أن تستفيد كافة أسلاك التربية منتصف شهر جوان وبداية شهر جويلية من النصف الثاني من تلك المخلفات والمقدرة بـ20 شهرا. التزمت مختلف مديريات التربية عبر الولايات بقرار وزارة التربية، الخاص بدفع المخلفات المالية لمستخدمي القطاع، بعد التعليمة التي أرسلتها الوصاية التي تؤكد فيها على صرف المخلفات في شكل دفعات قبل نهاية الشهر الجاري. وشرعت مديريات التربية في دفع المخلفات المالية الخاصة بـ27 شهرا، حيث استلم العديد من الأساتذة والمعلمين بالجزائر العاصمة وولايات أخرى مخلفاتهم المالية، فيما لا تزال بعض المديريات في ولايات أخرى لم تباشر العملية، إلا أنها ستبدأ في صرف المخلفات بداية من يوم غد. وقد قررت وزارة التربية دفع المخلفات المالية لـ20 شهرا المتبقية خلال منتصف شهر جوان المقبل. يذكر أن رؤساء المصالح قد شرعوا في إعداد الرواتب مند 2 أفريل الجاري لكل عمال القطاع، وذلك عقب الاجتماع الذي عقد بداية الشهر الجاري حيث قرر وزير التربية الوطنية بو بكر بن بوزيد الشروع في إعداد الغلاف المالي اللازم لدفع المخلفات المالية، وأقرت وزارة التربية الوطنية منحة الخدمة التقنية بـ25 بالمائة من الأجر الرئيسي للمخبرين بأثر رجعي، وكذلك تم إقرار منحة الضرر بـ10 بالمائة من الأجر الرئيسي للمخبريين، وتوسيع الاستفادة من منحة التوثيق إلى موظفي المصالح الاقتصادية، إلى جانب استفادة المقتصدين من منحة التوثيق بمبلغ 3 آلاف دينار بأثر رجعي. أما فيما يخص المصنفين في الرتبة 13 فسيتم احتسابها بـ45 بالمائة، مما يعني أيضا أن قيمتها ستقدر بالنسبة للمساعدين التربويين بـ2400 دينار شهريا، و4400 دينار بالنسبة للأساتذة أو عمال قطاع التربية المصنفين في الرتبة رقم 11 وتفوق قيمتها 5000 دينار للمصنفين في الرتبة الـ13.

انها جريدة البلاد التي تكذب على العباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.