انتبه من عبارة(عملت اللي علي والباقي على الله)

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخواني التلاميذ اردت في هذا الموضوع لكي انبهكم الى موضوع خطير تناولته في مشاركة سابقة واعيد كتابته من جديد نظرا لاهمية وخطورة هدا الموضوع من جهة ومن جهة اخرى لقروب امتحان شهادة البكالوريا و يخص هدا الموضوع العبارة او الجملة التي يقولها معظمنا عند سؤاله عن مدى عمله في الامتحان خاصة او في في اشياء اخرى فيكون الجواب في غالب الاحيان على هاذا الشكل :

)عملت اللي علي والباقي على الله)

أو

) عملت جهدي والباقي على الله (

حينما يبذل الإنسان المطلوب منه وتبقى النتائج

ولكن للشرع رأي في هذه العبارة

السؤال :

ما مدى صحة عبارة

بذلت ( قصارى جهدي والباقي على الله ) ؟

الجواب :

الحمد لله

هذا القول لا يصلح لأنه يعني أن الفاعل

اعتمد على نفسه أولاً .

لكن القول
) بذلت جهدي واسأل الله المعونة ) هذا الصواب

وهذه العبارة : ( بذلت جهدي والباقي على الله)

ربما يريد بها الإنسان هذا المعنى الذي ذكرت

أي ما استطعته فعلته وما لا أستطيعه فعلى الله

ولكن أصل العبارة غلط ، بل يقول :

) بذلت جهدي واسأل الله المعونة (

فتوى الشيخ

محمد بن صالح العثيمين
رحمه الله
_________________

إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.
لا اله الا الله محمد رسول الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.