انطلاق مسابقات الترقية لرتبة أستاذ رئيسي في الأطـوار التعليمية الثلاثة من الانشغالات

  • بواسطة

انطلاق مسابقات الترقية لرتبة أستاذ رئيسي في الأطـوار التعليمية الثلاثة

مديرية التربية ببومرداس تؤجّل المسابقة إلى إشعار آخر

تنطلق، غدا، مسابقات الترقية لرتبة أستاذ رئيسي في الأطوار التعليمية الثلاثة الابتدائي والمتوسط والثانوي، التي يترشح لها أساتذة المدرسة الابتدائية المستفيدين من الإدماج بموجب تطبيق الأحكام الانتقالية للمرسوم التنفيذي الخاص بعمال التربية 12240، وسيحرم من المسابقة المترشحون من ولاية بومرداس، حيث راسلت مديرية التربية المؤسسات التربوية من أجل إبلاغهم. يستفيد من المسابقة التي ستنطلق، غدا، وعلى مدار يومين، جميع المعلمين ”سابقا” الذين استفادوا من الترقية لرتبة أستاذ المدرسة الابتدائية بعد صدور القانون الخاص للمشاركة في مسابقة أستاذ رئيسي الصنف 12، شأنهم في ذلك شأن حاملي شهادات الليسانس الذين وظّفوا في رتبة أستاذ مدرسة ابتدائية الصنف 11 ولهم 5 سنوات من الخدمة الفعلية بهذه الصفة، وسيكون بإمكان الناجحين في مسابقات الترقية الداخلية لرتبة أستاذ رئيسي في المدرسة الابتدائية بعد 5 سنوات من الخدمة الفعلية بصفة أستاذ رئيسي اختيار أحد المسارين إداري أو بيداغوجي، إذ يسمح القانون الجديد الخاص بعمال التربية للأستاذ الرئيسي المشاركة في مسابقة مدير مدرسة ابتدائية ومنها إلى رتبة مفتش إدارة الابتدائيات أو مسابقة أستاذ مكون ”الصنف 14”، ومنها مفتش التعليم الابتدائي بعنوان المواد، وبالطور المتوسط يمكن لأساتذة التعليم الأساسي سابقا الذين استفادوا من الإدماج لرتبة أستاذ التعليم المتوسط الصنف 12، المشاركة في مسابقة أستاذ رئيسي للتعليم المتوسط الصنف 13، وبعد 5 سنوات بإمكان أستاذ رئيسي في التعليم المتوسط اختيار المسار الذي يريده مدير متوسطة فمفتش إدارة المتوسطات أو أستاذ مكون فمفتش المادة، أما في التعليم الثانوي فيحق لأستاذ التعليم الثانوي الذي له 5 سنوات خدمة فعلية بذات الصفة المشاركة في مسابقة أستاذ رئيسي، غير أنه بعد انقضاء 5 سنوات يحق له فقط اجتياز مسابقة أستاذ مكوّن ومنها مفتش مادة، أي مسار وحيد وهو المسار البيداغوجي، لأن إدارة الثانويات يجتازها ناظر الثانوية فقط ”الرتبة 14”، ولعل ذلك ما دفع بأساتذة التعليم الثانوي إلى المطالبة بالسماح لهم بالمشاركة في مسابقات الترقية لرتبة مدير ثانوية، مثلما كان العمل في المرسوم المعدل والمتمم 31508، أين كان من حق أستاذ التعليم الثانوي الترشح لمسابقة مدير ثانوية أو مفتش مادة، في حين أن في القانون 12240، أستاذ التعليم الثانوي الصنف 13 يترشّح لمسابقة ناظر الصنف 14، وبعد 5 سنوات له حق اجتياز مسابقة مدير، وفي حال اختيار أستاذ رئيسي، له حق أستاذ مكوّن ومنها بعد ٥ سنوات مفتش مادة.للإشارة يُمتحن المتسابـــقون فـــي 3 مواد اللغة العربية الرياضيات وعلوم التربية.

مديرية التربية ببومدرداس تؤجّل تاريخ المسابقة

أجّلت مديرية التربية بولاية بومرداس، تاريخ إجراء المسابقة الخاصة بالترقية الداخلية إلى رتبة أستاذ رئيسي، بعد المراسلة التي قدّمتها للأساتذة والموظفين المسجّلين للمشاركة للالتحاق برتب، أستاذ رئيسي، وأستاذ رئيسي للتعليم المتوسط، وأستاذ رئيسي للمدرسة الإبتدائية، ومستشار رئيسي للتوجيه والإرشاد المدرسي والمهني، ومساعد رئيسي للتربية، ومساعد رئيسي للمصالح الاقتصادية.وحسب الإرسالية التي تحوز ”النهار” نسخة منها، والموقّعة من قبل مديرية التربية على مستوى ولاية بومرداس ”قايد”، فإن تاريخ المسابقة الجديد لم يحدد بعد. وحسب المعلومات المتوفرة لدى ”النهار”، فإن قرار التأجيل ناجم عن قلة المناصب المالية المفتوحة لهذا المنصب، ولاسيما أن أساتذة الثانوي يرون أن طريق الإدارة هو الطريق الذي بإمكانه اختصار مسار الترقية لأنه بعد 5 سنوات سيرقى إلى ناظر، وبعد 5 سنوات أخرى سيتم ترقيته إلى مدير ثانوية في الصنف 16، ومنها مفتش إدارة في الصنف 17. أما المسار البيداغوجي يرون فيه مدة زمنية طويلة وعدد المناصب محدودة فيه على عكس مسار الإدارة، خصوصا بعد أن أصبح تنظيم مسابقة مدير ثانوية يتم محليا أي على مستوى الولاية، والأمر نفسه بالنسبة للتعيين، ولعل ذلك ما دفع بالكثيرين ممن قضوا 5 سنوات إلى الترشّح لمسابقات النظار.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.