جديد القانون الخاص انشغالات مالية

  • بواسطة

حسب ماورد في جريدة النهار ليوم05افريل2019 ‬
فصل،* ‬أمس،* ‬الوزير الأول أحمد أويحيى في* ‬جملة المقترحات التي* ‬تقدمت بها النقابات القطاعية في* ‬مشروع القانون المتعلق بمستخدمي* ‬التربية الوطنية،* ‬حيث استجابت الحكومة إلى حوالي* 09 ‬من المائة من مقترحات النقابات*.*وكشفت مصادر نقابية لـ*”‬النهار*”‬،* ‬عن أن الوزير الأول أحمد أويحيى أجرى اجتماعات مارطونية مع وزير التربية الوطنية أبوبكر بن بوزيد وممثل عن الوظيف العمومي* ‬من أجل الفصل في* ‬مسودة مشروع قانون مستخدمي* ‬التربية الوطنية،* ‬ومن المرتقب أن* ‬يتم التصديق عليه نهاية الأسبوع الجاري* ‬وتحديد الاعتمادات المالية التي* ‬سيتم رصدها للزيادات في* ‬الأجور التي* ‬ستشمل الموظفين بعد أن تم اعتماد الترقية بدرجتين*. ‬وكانت النقابات القطاعية قد التقت أول أمس،* ‬بمقر وزارة التربية الوطنية كل من الأمين العام للوزارة أبوبكر الخالدي* ‬ومسؤول المستخدمين،* ‬حيث تم إجراء اللمسات الأخيرة على مشروع قانون مستخدمي* ‬التربية الوطنية*.‬وتشير المسودة الخامسة لمشروع قانون مستخدمي* ‬التربية الوطنية إلى أن وزارة التربية الوطنية قررت اعتماد نوعين من الإدماج ويتعلق الأمر بالإدماج التلقائي* ‬للرتب الآيلة للزوال ويتعلق الأمر بمعلمي* ‬المدارس الابتدائية الذين سيتم تصنيفهم في* ‬الصنف 11 ‬بعد أن كانوا مصنفين في* ‬السلم 01 ‬في* ‬المقابل فقد تقرر إدماج أساتذة التعليم الأساسي* ‬المصنفين في* ‬سلم 11 ‬في* ‬رتبة أستاذ تعليم متوسط صنف 12 ‬وتوضح الوثيقة ذاتها أنه تم إدماج أساتذة التعليم التقني* ‬في* ‬الطور الثانوي* ‬رؤساء ورشات وأشغال في* ‬رتبة أستاذ التعليم الثانوي*. ‬وفي* ‬هذا السياق ومن خلال عملية الإدماج التي* ‬تم التعرض إليها،* ‬فإن 90 ‬بالمائة من موظفي* ‬التعليم المتوسط والابتدائي* ‬تمت ترقيتهم مباشرة،* ‬مشيرة إلى أن هذا الإدماج جاء من أجل معالجة الخلل السائد في* ‬القانون الساري* ‬المفعول،* ‬كما أخذ بعين الاعتبار المهام وكذلك عدم تطبيق هذه الأحكام المعتبر أنها أحكام انتقالية لم* ‬يتطرق إليها المرسوم التنفيذي* ‬رقم 80-513. ‬

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.