د. علي جمعة: النقاب عادة ليس لها علاقة بالدين

………

تظاهر المئات من المنتقبات والسلفيين، أمام مشيخة الأزهر، الخميس، للتنديد بفتوى الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية، التى أرسلها إلى المحكمة الإدارية العليا، بأن النقاب عادة ليس لها علاقة بالدين.

واعتبر المتظاهرون أن الفتوى هي أحد أسباب حكم المحكمة برفض دعوى المنتقبات ضد قرار منعهن من دخول الامتحانات بالنقاب، ورفعوا لافتات مثل «النقاب ليس حرية ولكنه شرع» و«في نقابي حتى التراب»، و«اقتلوني.. اذبحوني.. أعدموني.. ولا يمس نقابي.. لن أخلعه»، و«نعم لإقالة المفتى».

وقال معتز رضا، منسق حملة «نحري دون نقابي»: «نظمنا المظاهرة بالتزامن مع اجتماع مجمع البحوث الإسلامية الشهري، لتوصيل مطالبنا بالعدول عن فتوى على جمعة، مفتى الجمهورية، بأن النقاب عادة ولا علاقة له بالدين، وحق المنتقبة فى ارتداء النقاب داخل لجان الامتحانات، مع حق المشرفات في التحقق من شخصياتهن بخلع النقاب قبل بداية اللجنة».

وأضاف: «نحن نطالب بإقالة مفتى الجمهورية وأن يكون منصبه بالانتخاب من بين علماء الأزهر».

وتساءلت سحر المكاوي، إحدى المنتقبات المشاركات في المظاهرة: «إذا كان النقاب فضيلة فهل المفتى يريد مجتمعا بلا فضيلة؟، وأين الحرية الشخصية»، مؤكدة على أنهن لن يخلعن النقاب، «حتى لو علقوهن على المشانق» على حد وصفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.