رسالة الى معاكسة الجزء الاول في الاسلامص

بسم الله الرحمن الرحيم

اختي الغالية

أرجو يا أختاه أن تقرئي هذه الرسالة بنفس الهدوء الذي كتبت لك به بعيدا عن الانفعال أو اتخاذ أي موقف سلبي قبل أن تستكملي قراءتها فالعاقلة الفطينة من تستمع وتقرأ للنهاية ثم هي و شأنها
قد يقوم البعض منا بأعمال يكون دافعه لها الشهوة المجردة دون التفكير المتعقل لعواقبها ومن ذلك ما تقوم به من تعاكس الشباب لذا نقول لها : دعينا نقف معك قليلا ونلقي الضوء على
ما تقومين به

وعنوان الرسالة :

قبل الندم

_أختاه أين مراقبة الله عز وجل قال تعالى{ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1

_أختاه الشيطان يأمرك بالمعاكسات قال تعالى{الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }البقرة268

فهل بعد ذلك تطيعين من يريد فضيحتك.

_أختاه المعاكسات فساد قال تعالى {وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ }القصص77

فلا تكوني من المفسدين أو تكوني لعبة بأيدي المفسدين.

_أختاه من ذا الذي يمدك بالصحة في الجسم أليس الله؟

ستقولين نعم !!! أختاه فلماذا نعصيه وهو الذي يعطينا…يا أختاه الله يتحبب لنا بالنعم ونتبغّض إليه بالمعاصي

أختاه لو كنت مصابة بمرض خطير كالسرطان مثلا هل ستعاكسين هل ستعصين الله؟

_أختاه تذكري أن الله يمهل لكنه لا يهمل قال تعالى {وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ }إبراهيم42

_أختاه أين حياءك ؟

_أختاه أين الأيمان في قلبك لماذا لا يتحرك ويخمد نيران المعاصي والشهوات ؟

_أختاه والله ثم والله لا تعتقدين أنك سوف تجدين الراحة والسعادة في المعاكسات تقولين ماهو الدليل؟


أقول هل تكلمين ذاك الكلب البشري بحضور أهلك!!! تقولين لا عندما يكلمني أحرص أن أكون متخفية عن عيون أهلي قال تعالى {إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ }الأنفال58
فاحذري أن تكوني خائنة ثم لايحبك الله…

وأيضا عندما يأخذ جوالي أحد من أهلي أحس بتوتر عجيب وقلق لا يعلم به إلا الله!!!

هل تعلمين لماذا لأنك تعرفين أنك على خطأ وتخافين أن تنكشفين لكن أذكرك بقول الله عز وجل {يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً }النساء108

والله ثم والله مهما اختفى السر فلابد أن ينكشف يوما ما وربما أنكشف السر وأنت لا تشعرين.

_أختاه السعادة ليست في معصية الله وإنما السعادة في طاعته.

_أختاه أين أنت من قوله تعالى {يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً }الأحزاب32

واحسرتاه يا أختاه أصبحت مطمعا لأصحاب القلوب المريضة لا كثّرهم الله.

_أختاه المعاكسات بداية نهايتك في هذه الدنيا قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ }النور21

نعم فالمعاكسات بداية الخطوات ثم خطوات الشيطان نهايتها زنا ثم عار إلى يوم القيامة.

_أختاه أين بهاء الطاعة على وجهك ؟

_أختاه المعصية تجر المعصية فتركك للصلاة وعدم محافظتك عليها في وقتها يجرك لمستنقعات المعاصي والآثام.

_أختاه أين عقلك هل غلبت عليه عواطفك الكذابة فصرتي ترين من يريد هتك عرضك هو فارس أحلامك وهو من تشكين إليه همك !!يا حسرتاه أين عقلك يا عاقلة .

_أختاه لماذا يتجرأ عليك هذا الشاب من دون أن يتجرأ على غيرك من العفيفات هل لأنك فريسة سهلة الصيد لا تستطيعين الدفاع عن نفسك أو لأنهن شريفات ويخشى الاقتراب منهن لأنه يعرف ردة فعل ( العفيفات ) تجاه من يحاول تدنيسهن ويعبث بسمعتهن .

_أختاه ما هو شعورك وقد أصبحت أنت وعائلتك حديث المجالس التي لا ترحم.

_أختاه هل هانت عليك سمعتك حتى تجعليها في يد هذا الوقح ؟

_أختاه تذكري الفضيحة والعار وقد تلطخت سمعة عائلتك بسببك وصارت وجوههم سوداء وفيها من الذل والهوان أمام الناس ما الله به عليم.

_أختاه هل سيقول الناس أن أهلك قد أحسنوا تربيتك ؟

_أختاه ما هو شعور أمك أخواتك خالاتك عماتك قريباتك بناتك أمام النساء كيف سيكون شعورهن ؟

_أختاه إذا كان الله قد رزقك بعمل وزميلات!!!أختاه كيف سيكون موقفك أمامهن وما هو موقفك أمام طالباتك إذا كنت معلمة وما هو موقف أولياء الأمور منك هل سيرضون بك مربية لبناتهم.

_ما هو موقفك أمام قريباتك وصديقاتك ؟

_أختاه بعد فضيحتك من سيرضى بك زوجة إن لم تتزوجي وإن كانت متزوجة فالطلاق مصيرك فالحذر كل الحذر من تدمري نفسك بنفسك من أجل رجل( خائن ).

_أختاه أقسم بالله العظيم لن يرضى هذا المعاكس أن تكوني زوجة له حتى ولو أقسم لك بالله أنه يفكر فيك ليل نهار وأنك شاغله الشاغل هل تعلمين لماذا؟

لأنه سيقول إنك قد خنتِ أهلك معي أنا وبالتأكيد ستخونيني مع غيري… وهذا حق من حقوقه.

_أختاه هل سيتقدم أحد لخطبة أحد من أخواتك أو بنات أخوانك أو بنات أخواتك؟

_أختاه بناتك من سيرضى أن يتزوجهن فالناس يقولون العرق دساس وعندئذ قد يسلكن سبل الرذيلة وأنت السبب والدال على الشر كفاعله.

_أختاه إن كنت أما كيف ستكون سمعة أولادك حينما سيكبرون لاشك إنهم سيتأثرون بسمعة والدتهم الحنون والتي لم تحافظ على سمعتها وربما قادهم ذلك للانحراف في كل شيء.

_أختاه إن كنت أمّاً هل تعتقدين أن والدهم سيتركهم عندك إن قلت نعم فأنت مخطئة بل ستتجرعين الغصص لرؤيتهم ولن تريهم إلا أحيانا فمن أجل هذا الخبيث تحرمين رؤية فلذات كبدك ومهجة فؤادك.

_أختاه هناك دراسات ميدانية مع الشباب المعاكسون وعند سؤالهم ماهي مواصفات زوجة المستقبل؟

يقول أريدها متدينة .وصدق صلى الله عليه وسلم حين قال ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) حديث صحيح.

_أختاه أغلب هؤلاء السفلة متزوجون وبعضهم لديه أولاد وبنات ومع هذا فهم يتلاعبون بك كيف شاءوا ويكيلون لك المدائح وهم كاذبون وإلا كيف استقرت حياتهم مع زوجاتهم وأنت قد أنطلت عليك أكاذيبهم .

(*_أختاه لو سألتِ هذا الحقير هل ترضى أن تكون زوجتك_أختك_بنتك_قريبتك أن تكون على علاقة مع شاب عبر الهاتف ماذا سيقول بالتأكيد سوف يقول وبالفم المليان لا وألف لا فقولي له لماذا ترضاها لي

هل تدرين لماذا يرضاها لك؟

انتظري الجواب في الجزء الثاني

اخوك يونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.