تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » عواقب التخلي عن المنصب ادارة

عواقب التخلي عن المنصب ادارة

  • بواسطة

السلام عليكم
أنا متخرج من المدرسة العليا للأساتذة دفعة 2022، عينت بعد تخرجي كأستاذ متربص بالثانوية وفي نفس الفترة نجحت في مسابقة الماجستير، وبما أنني لم أكن مرسما فإنه ليس لدي الحق في الإحالة على الإستيداع، كما أن المدير رفض العطل المرضية ومباشرة في أول غياب أبلغ مديرية التربية، فأرسلو إلي أمرا بالالتحاق. لم أستطع التخلي عن الماجستير، فقدمت استقالتي ثلاث مرات متوالية وفي كل مرة يرفضها مدير التربية. أرسل لي مدير التربية استدعاءا ولدى مقابلتي له طلب مني العودة إلى منصبي فرفضت. في غضون ثلاثة أيام أرسل إلي محضر إيقاف عن العمل بسبب التخلي عن المنصب. الآن وبعد حصولي على شهادة الماجستير يخبرني بعض المطلعين أني سوف اتلقى مشاكل مع الوظيف العمومي. أود توضيحا ممن لدية إطلاع أو تجربة مماثلة. شكرا

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.