قاعدة تجيبك على تساؤلاتك


ربما سألت نفسك يوما حول حكم من الأحكام ( ما حكم الغناء مثلا ) فوجدت من الناس من يقول لك لا شيء عليه و هناك من يقول يجوز و هناك من يقول لا يجوز .
و لكن هناك معيار بسيط تستطيع أن تستخدمه متى شئت و أين شئت لتعرف به الحكم و تجيب نفسك بنفسك و إذا إستعملته بإذن الله سيصلح لك شأنك و يهديك إلى الصراط المستقيم .
و المعيار هو أن تقول في نفسك : " ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أفعل هذا الشيء "

ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أدخن ؟؟ هل سأستطيع أن أكلمه بهذه الرائحة النتنة الموجودة في فمي ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أمشي مع فتاة في الشارع ؟؟ هل سأستطيع أن أنظر في وجهه ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أغش في الإمتحان و في العمل ؟؟ هل سأستطيع أن أرفع وجهي في حضرته ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أرفع صوتي على والدي و أنهرهما و أظلم الناس و أتفوه بالكلام البذيء ؟؟ هل سأستطيع أن أكلمه ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني غير متحجبة و ألبس اللباس غير المحتشم ؟؟ هل سأستطيع أن أقف بين يديه ؟؟

أما السؤال الثاني :

ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أقرأ القرآن الكريم و أحسن تجويده؟؟ و كم سيفرح بي رسول الله و كم سيجلس معي لإستماع القرآن ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أدخل الفرحة و البسمة على قلوب الناس؟؟ بما سيدعو لي رسول الله ؟؟ بأن أكون من أصحاب الجنة ؟؟
ماذا سيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لو رآني أقوم الليل ؟؟ أتراه سيقول لي أنت من إخواني ؟؟

و بعد أن طرحت على نفسك هذه الأسئلة إعلم أن لله المثل الأعلى فالله يراقبك و يراك ثم يحاسبك يوم القيامة على ما عملت من خير أو من شر .

الله يراقبنا و يرانا على ما نفعل من خير أو شر، جهراً أو علانية فكيف تعصيه يا عبد الله؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.