تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » مدرسة أحمد عاشور تصنع الحدث من الانشغالات

مدرسة أحمد عاشور تصنع الحدث من الانشغالات

  • بواسطة

مدرسة أحمد عاشور تصنع الحدث
بقلم: البشير بوكثير / رأس الوادي
صنعت مدرسة أحمد عاشور ببلدية رأس الوادي صبيحةَ اليوم الحدثَ التّربوي التكريمي على شرف حوريات التربية وحرائر التّعليم اللواتي أفنينَ زهرات شبابهنّ في الذّود عن حياض العلم وحرمة التعليم منذ أكثر من ثلاثين حولا.إضافة إلى تكريم أحد فرسان اللغة الفرنسية الاشاوس الذي سبقَ لي وأنْ درّستُ معه بمدرسة لحسن الطاهر بالشرارحة (بلدية أولاد ابراهم) في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات إنّه المعلّم والمُربّي الصالح بوطاقية.
وقد حضر الحفلَ عدّة وجوه تربويّة بارزة لها بصمتُها في سجّل التربية بمدينة خليل يأتي على رأسهم المربي اللمّاح، والسيّد الجحْجاح (العيد بن الطيب)، و المدير اللوذعي الأروعي (عبد الرّزاق بن عريب ) بمعيّة الطود الشامخ ، والعلَم الرّاسخ (عمّار لكوكة)، إضافة إلى مفتش المقاطعة الإنسان المتواضع الخلوق السيد (عيسي بشير) الذي حققت مقاطعته التّربوية أعلى نسبة نجاح في امتحان شهادة التعليم الابتدائي على المستوى الولائي لهذه السنة.
أشكركم ياجنود مدرسة أحمد عاشور معلّمين ومعلّمات على حفاوة الاستقبال، وكرم الضّيافة، ودمتم نجوما منيرة في سماء التربية والتعليم بمدينة رأس الوادي.
وهنيئا للمتقاعدين والمتقاعدات كلّ واحدة باسمها، متمنيا لكم حياة سعيدة، وعيشةً رغيدة.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.