هذا ما ورد في جريدة الشروق اعلانات التوظيف

علمت، "الشروق"، أن 10 مديريات للتربية فقط من أصل 50 مديرية، نشرت قوائم الناجحين في مسابقات التوظيف في سلك الأساتذة التي نظمت بتاريخ 22 جويلية الماضي، فيما تخلفت 40 مديرية بسبب تعليمة رئيس ديوان وزارة التربية التي أخلطت أوراق مديريات التربية ودفعتها الى إلغاء النتائج والشروع في ترتيب المرشحين مجددا.

وأضافت، مصادر الشروق، أن عملية الإعلان عن قوائم الناجحين في مسابقات التوظيف في السلك البيداغوجي، تأخرت بـ40 ولاية أهمها ولايات الشلف، أم البواقي، باتنة، سطيف، البليدة، تبسة، سعيدة، تلمسان، ڤالمة، قسنطينة، تيارت، المدية، مستغانم، المسيلة، معسكر، غرداية، وهران، عين الدفلى، النعامة، البيض، بسبب تعليمة مدير ديوان وزيرة التربية، عبد المجيد هدواس، رقم 2125، حيث أبلغ مديريات التربية للولايات في الوقت بدل الضائع، أي بعد تاريخ إعلان النتائج أي في 30 جويلية الماضي، بأنها ملزمة بالاعتماد في عملية دراسة ملفات المرشحين على كشوف النقاط لسنوات الدراسة كلها، سواء بالنسبة للحاملين لشهادة ليسانس في التخصص أو للحاملين شهادة مهندس دولة، رغم أن قرار الفتح لسنة 2024 جاء "غامضا" ولم يوضح السنوات بدقة، حيث تحدث عن كشف النقاط للمسار الدراسي، وهو ما يتعارض مع المرجع الأساس المتمثل في المنشور الوزاري رقم 07 المحدد لمعايير الانتقاء في المسابقات على أساس الشهادات للتوظيف في رتب الوظيفة العمومية، الذي أكد أن الشهادة المطلوبة لا بد أن تكون مرفقة بكشف النقاط للسنة الأخيرة من الدراسة دون باقي السنوات.

وأكدت، مصادرنا أن أغلب الولايات كانت ستعلن نتائج الناجحين في آجالها القانونية، غير أن تعليمة الوصاية أحدثت خلطا وارتباكا لدى اللجان الولائية المكلفة بدراسة الملفات، التي اضطرت إلى إلغاء النتائج والعودة مجددا لدراسة ملفات المرشحين وإعادة ترتبيهم وفقا للتعليمة، على اعتبار أن هناك مديريات للتربية اجتهدت في قراءة وفهم فحوى قرار الفتح لسنة 2024 ومن ثمة تطبيقه، في حين أن هناك مديريات أخرى للتربية اعتمدت على القرار رقم 7 لسنة 2024، إلا أن "التعليمات" الجديدة التي حاولت الوزارة من خلالها سد الفراغ القانوني علقت الإعلان عن قوائم الناجحين في التاريخ المحدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.