✰✰ وزير الداخلية لسكان الجنوب :أولوية التوظيف لكم _ مشاريع جديدة ضخمة _ بناء مدن جديدة_ و الكثير ✰✰ -الجزائر






قال السيد ولد قابلية بمناسبة إشرافه على تنصيب الولاة الجدد الذين شملتهم الحركة التي عرفها
هذا السلك مؤخرا أن "مواطني الجنوب ملتزمون على غرار باقي المواطنين في الشمال بتحقيق
التنمية في هذه المنطقة" مؤكدا على تنويه واعتراف هؤلاء المواطنين بما تبذله الدولة من مجهودات في هذا الإطار.

وأوضح في هذا الاطار أنه سيتم انشاء أربع مدن جديدة بين تمنراست وعين صالح و إثنتان بين رقان وأدرار
و تجمع سكاني كبير بين بشار وتندوف في حين سيتم تطوير التجمع السكاني لبرج الحواس الواقع بين جانت وإليزي.

و لدى إبرازه المجهودات المبذولة لأجل تحقيق التنمية بهذه المنطقة ذكر السيد ولد قابلية بأن ولاية إليزي
استفادت عبر المخططات الخماسية الثلاثة (2019-2019) من غلاف مالي قدره 122 مليار دينار
في حين بلغ مجموع ما استفادت منه ولايات الجنوب خلال هذه الفترة 495 مليار دينار.

وبعد أن ذكر بالمشاريع التنموية المسطرة وتلك الجاري انجازها بهذه المنطقة في العديد من المجالات
التربوية و الاجتماعية تطرق الوزير الى عزم الدولة على إقامة تجمعات سكانية جديدة بغية "التقليل
من الفراغ والهوة الموجود بين المدن في هذه المناطق".كما شدد الوزير على أهمية شبكة النقل في
تحقيق التنمية مبرزا مشروع خط السكة الحديدية الرابط بين بشار وأدرار وآخر انطلاقا من تقرت إلى جنوبها.

وذكر الوزير في تدخله أيضا بحل مشكل التزود بالماء الشروب بولاية تمنراست بنقله على خط
مزدوج على مسافة 570 كم من أجل "تزويد هذه المدينة بنفس كميات المياه أو أحسن من تلك
التي تتمتع بها ولايات الشمال".

من جهة أخرى نفى وزير الداخلية وجود أي مشكل سياسي في الجنوب في اشارة منه الى ما يقال
عن المشاكل الموجودة بهذه المناطق قائلا: "ليس هناك أي مشكل سياسي في الجنوب" مشيرا الى
أن "الجزائر واحدة" و لا يمكن وضع شمال الوطن في طرف و جنوبه في طرف آخر.

واعتبر الوزير في هذا الإطار ما يتردد بخصوص أن "سكان الجنوب يشعرون بالتهميش وأن
الثروة موجودة في هذه المنطقة و لا يستفيد منها سكانها"
مجرد "تعاليق عارية من الصحة".

وذكر السيد ولد قابلية في هذا المجال أن ما قام به الوزير الأول السيد عبد المالك سلال من مجهودات
لفائدة هذه المنطقة الشاسعة من الوطن منذ توليه مهام الوزارة الأولى أمر "يحتاج الى التنويه
والاعتراف" مشيرا الى دوره في "اقامة العديد من المشاريع الجديدة واستكمال أخرى
وكذا مطالبته بترقية الحوار مع السلطات المحلية".

في نفس السياق

ولد قابلية يشدد على أهمية الاتصال في حل مشاكل المواطنين


__ المصدر وكالة الأنباء الجزائرية __

التلفزيون الجزائري __ نشرة الثامنة__


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.